• ×

الابتدائية الثانية وابتدائية تحفيظ القرآن الكريم ..وانطلاقة نحو التفوق

الابتدائية الثانية وابتدائية تحفيظ القرآن الكريم ..وانطلاقة نحو التفوق

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المنسقة الاعلامية للمدرسة : هاجر مضواح  
لم تَعُدْ الابتدائية الثانية وابتدائية تحفيظ القرآن الكريم للبنات في بحر أبو سكينه بمحافظة محايل عسير مجرّدَ مدرسةٍ ، بل بيئة جاذبة ومركزَ إشعاع يسهم في تعليم الطّالبة و تنمية مهاراتها و رعايةِ مواهبها و العنايةِ بنفسيّتها و معاملتها المعاملةَ التي تستحقّ ، تجلى ذلك فيما قدمته وتقدمه من خلال الاستعداد المبكر لبداية عام دراسي وتطبيق المدرسة لخطتها الإجرائية وما قدمته من أفكار إبداعية جاذبة وبرامج تضمن الفاعلية والتواصل بين محيط أسرة الطالبة وبيئتها المدرسية لتسهيل انتقالها من خلال الرسائل الإعلامية المستمرة لأولياء الأمور وأمهات الطالبات وتفعيل قنوات التواصل الاجتماعية الفيس بوك وتويتر والواتساب للتوعية بالعودة والانتظام للدراسة والبداية الجادة في ميدان العلم والاجتهاد لعامنا الدراسي الجديد وقد نجحت المدرسة في تحقيق الأهداف المرجوة لانتظام وانضباط الجميع وتوفير كل ما يحتاجه العمل المدرسي والبيئة الصفية ، تجلى ذلك من خلال تهيئة كافة الإمكانات لاستقبال طالبات المدرسة بتعاون الجميع إدارة ومعلمات وعاملات وأمهات طالبات وأولياء الأمور ..فقد استقبلت في رحابها العامر الأحد الموافق 5/11/1435 أجيالنا الصاعدة من طالبات المدرسة بناة المستقبل وهم يعودون إلى مقاعدهم الدراسية ..مقاعد العلم و الهدايه والجد والاجتهاد ليغتنموا عامهم الجديد منذُ البداية بهمة عالية وقدرة فائقة على تخطي الصعاب ليمحوا بذلك من قاموسهم التعليمي الفشل والكسل والخمول ..في ظل مناخ تربوي تعليمي ..كان ذلك بداية العام الدراسي وشعاراً للأسبوع التمهيدي .(انطلاقة نحو التفوق ) والذي كان امتداداً لجهود ورعاية المدرسة لطالباتها ومنسوباتها في جميع النواحي .
حيث استقبلت براعمها المستجدات من طالبات الصف الأول الابتدائي والأول تحفيظ القرآن الكريم بالهدايا والحلوى والورود والجو المريح الحافل بالنشاط والحيوية والتهيئة النفسية لضمان بداية ايجابية للتلميذات بمدرستهن
وقد رحبت المدرسة بقيادة مظلتها الإدارية وقائدتها التربوية الإستاذة / آمنة بنت إبراهيم مضواح بالصغيرات وامهاتهن وقامت بمعية لجنة استقبال الطالبات المستجدات وطالبات الصف الرابع الابتدائي كل من معلمة الصف الأول الابتدائي فاطمه العماري ومعلمة الصف الأول تحفيظ فاطمة الزوعاني والمرشدة الطلابية صباح معافا ووكيلة المدرسة / هاجر ابراهيم ومعلمات الصف الرابع مريم غريب والمعلمة فاطمه بحني للوقوف على متابعة تنفيذ برنامج متكامل شاملا كل الفعاليات والمسابقات والعروض والإعلانات الإرشادية والألعاب التربوية والوجبات الغذائية في جو ومناخ صحي تربوي كسر كل حواجز الخوف والرهبة .
وفي اهتمام بالغ وقفت على متابعة اليوم الأول المشرفة التربوية الأستاذة/ صالحه إبراهيم بمكتب التربية والتعليم ببحر أبو سكينة وسرها ما أبدته المدرسة من استعداد رائع وإبداع وتألق منذُ بداية العام واطلعت على خطة الأسبوع التمهيدي وفعالياته ثم ثمنت جهود جميع منسوبات المدرسة بقيادة مديرة المدرسة .
واستمرت فعالياته حتى يوم الخميس الموافق 9/11/1435هـ وكان ختامه مسك بالدوام والانتظام لطالبات الصف الأول الابتدائي والأول تحفيظ القرآن وفي نهاية اليوم أقيم برنامج ختامي بحضور أمهات التلميذات احتوى فقرات متعددة من تقديم طالبات المدرسة وعلى كلمة هادفة لمديرة المدرسة وتوجيهات معينه ومرشده من المرشدة الطلابية وتخلله أناشيد للتلميذات ولقاء أجرته معهن المنسقة الإعلامية بالمدرسة ومسابقات للأمهات والطالبات، في جو جميل وفرح ، ونشاط ، وهدايا تشجيعية
ثم عدن جميع التلميذات إلى مقر دراستهن وانتظمن في فصولهن وتم توزيع واستلام الكتب الدراسية والجدول المدرسي والتوقيت الزمني للحصص الدراسية والعديد من الإرشادات والنصائح واللوائح الضابطة لانتظام الطالبات .. وتم تزويد الأمهات وأولياء الأمور بحقيبة إرشادية ..
الجدير بالذكر إن أراء وانطباع الطالبات وأمهاتهن منذُ أول يوم عن المدرسة وما قدم لهن كانت رائعة ومعينه فقد عبرت والدة التلميذة سما تركي هليل عبر اتصالها بالمدرسة وعبر قروب أمهات الطالبات بالمدرسة عن عظيم امتنانها وشكرها لإدارة المدرسة ومنسوباتها على جهودهم الواضحة والملموسة في ما قدمنه من حفاوة وترحيب واستقبال حار واطمئنانها على رعاية ابنتها وإنها بأيدي أمينة ..واثنت على تعاملهم الراقي مع تلميذات الصف الأول ومثيلاتهم من طالبات المدرسة وذكرت ان ابنتها "سما" جدا مسرورة ومتفاعله لالتحاقها بالمدرسة ولما قدم لها من برامج هادفه جاذبة مشوقة ..كما شكرت والدة التلميذة رولا احمد إبراهيم الجميع على حسن الاستقبال لهم ولبناتهم التلميذات وعلى الجهود المبذولة وسألت الله تعالى إن يوفق الجميع لما فيه الخير ..كما وصفت والدة التلميذة النجيبة لمار الزوعاني بالصف الأول تحفيظ القرآن المدرسة قائلة: " بأنها مدرسة نظامية اعجز عن شكركم جميعاً" فيما قالت والدة التلميذتين دانه ودارين الحسين بالصف الأول الابتدائي عما شاهدته ولمسته : "رأيت ما يسرني وما يريح قلبي على بناتي وفقكم الله لكل خير تبذلوه وشكرا على تعاملكم الراقي "
وفي الختام أكدت مديرة المدرسة أن ما قام به الجميع هو واجب وطني وامتثال لحمل أعظم رسالة ومسؤولية مشتركة يتقاسمها الجميع لتحقيق أهداف وسياسة التعليم في هذه البلاد المباركة، ثم شكرت الجميع على حسن تعاونهم وحرصهم جميعا وان ذلك لن يتأتى إلا بالجهد والصبر والمشاركة الفاعلة من الجميع لتحقيق النجاح والتفوق بإذن الله ولأجل مستقبل بناتنا الطالبات أمل الوطن وثروته الحقيقية لذا يجب الاهتمام بهم
فهم من يترجمون أحلام الغد الواعد على ارض الواقع ويعنون وطناً قويا بهم وبعلمهم..
وخير بداية أن نتوكل على الله ونشحذ الهمم.. كلّ عام مدرسيٍّ الجميع فيه بخير .



image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image
[/color]

بواسطة : فيصل المشايخ
 0  0  1972
التعليقات ( 0 )

تغريداتنا بتويتر