• ×

" لقاء التميز" بتربوي بحر ابو سكينه

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المنسقة الاعلامية: هاجر مضواح  ضمن جهود وسعي مكتب التربية والتعليم ببحر أبو سكينه (بنات) لنشر ثقافة التميز والابداع والجودة وتحقيقه ودعمه ورعايتة للبرامج والفعاليات التي تصب لخدمة الميدان التربوي فقد عقد الخميس الموافق 27/1/1436هـ لقاء بمديرات المدارس والمشرفات من المكتب وبعض المعلمات من تنفيذ منسقة جائزة التميز بإدارة التربية التعليم ومشرفة الجودة الشاملة أ/اسماء جعفر أبو سراح وبحضور مندوبة الجائزة بالمكتب الاستاذة/فاطمه عبد القادر القنوي حيث بدأت المنسقة بالتعرف على الحاضرات البالغ عددهن 19 حاضرة ثم التعريف بجائزة التربية والتعليم للتميز في دورتها السادسة مبينة جهود وزارة التربية والتعليم الجبارة ورؤيتها للريادة العالمية لجوائز التميز التربوية في عصر المعرفة وسعيها الدؤوب لتكريم كل المبدعين المتميزين في الأداء التربوي ،كما وضحت فلسفة واهداف الجائزة وما أحدثته في الميدان التربوي من دافعية للتنافس والتحفيز على الإبداع وأثرها في نشر ثقافة التميز في البيئة التربوية وإذكاء روح التنافس الشريف مابين التربويات لتقديم أفضل ما لديهن من ممارسات تربوية وإدارية مضيفة بعد ذلك الفئات المستهدفة بالدورة السادسة وإدراج "فئة التميز الإداري" لمديري التربية والتعليم ومديري ومديرات العموم بالوزارة وفئة "الطالب" لطلاب وطالبات التعليم العام للمرحلة الثانوية ضمن فئات الجائزة وفق خطة الأمانة العامة للجائزة ..
وفي محور آخر قامت بشرحًا تفصيليًّا لمعايير الجائزة، والأدلة التفسيرية والمعيارية للمرشحات،واجراءت الترشيح لكل فئة واستعرضت الهيكل التنظيمي واللجان المنظمة للجائزة ، كما دعت إلى دخول الجميع لموقع الجائزة ( www.tamayaz.org.sa ) للاطلاع على الأدلة الخاصة بالجائزة لكل الفئات والتواصل مع مندوبة جائزة التميز بالمكتب ورئيسة الشؤون التعليمية بالمكتب مؤكدةً على أهمية التقيد بالبرنامج الزمني للجائزة ونشر ثقافة التميز ، وفي نهاية اللقاء قامت بعرض بعضاً من التجارب الرائدة والميدانية للفئات الفائزة بالجائزة ، ودعت أن تكون هذه الجائزة بمثابة النافذة والفرصة لتقديم كل من تملك من أفكار متميزة بمشاركتها الفاعلة ..وشكرت الحضور على مشاركتهن وتفاعلهن جميعا اثناء اللقاء.


image

image

image

image

image

image






بواسطة : فيصل المشايخ
 0  0  925
التعليقات ( 0 )

تغريداتنا بتويتر