• ×

الثانوية الاولى معلماً من معالم العطاء..و مسرحا من مسارح الابداع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المنسقة الاعلامية : هاجر مضواح  يعد تطوير المدارس وتوفير بيئة تعليمية مناسبة بأحدث التجهيزات من أهم الأساسيات التي تبنتها وزارة التربية والتعليم في خطتها من أجل تطوير التعليم لتقديم خدمة تربوية وتعليمية متميزة تخدم هذا الوطن وتبني فيه الإنسان الواعي المدرك الذي يناسب متطلبات العصر الحديث ..وامتداداً لمشروع تطوير فقد نظم مكتب التربية والتعليم ببحر ابو سكينه امس الثلاثاء الموافق 3/2/1436هـ حفل افتتاح مشروع تطوير الثانوية الاولى للبنات ببحر ابو سكينه برعاية سعادة محافظ محافظة محايل عسير الاستاذ / محمد بن سعيد بن سبره وبحضور مدير ادارة التربية والتعليم الاستاذ/هاشم بن علي الحياني وحشد من الاسرة التربوية ومديرو الإدارات الحكومية ومشائخ القبائل والنواب والأعيان ورجال الأعمال بمحافظة محايل ومركز بحر أبو سكينه استقبل بالأناشيد الترحيبية من اطفال الروضة وطالبات المدارس الابتدائية ثم قص الشريط ليعلن عن افتتاح صرح علمي ومنارة واعدة بحله جديدة لتسطرعهداً لتعليم البنات ببحر ابو سكينه بعد ان تكلل التخطيط السليم والعمل الجاد ليجنى ثمار الخير ويفتتح ليكون رافداً من روافد بناء الأجيال بأهمية التعليم، ودوره الفاعل في إعداد الأجيال القوية..ثم قام سعادته بمعية الحضور بجولة على مرافق المدرسة شملت المعامل والقاعات الدراسية ومصادر التعلم والمعرض وقد أشادو بما شاهدوه خلال جولتهم في المدرسة من مبنى ومرافق صممت بأحدث التجهيزات المتطورة ،بعد ذلك بدأ الحفل بآيات عطرة من القرآن الكريم ثم ألقى سعادة مدير مكتب التربية والتعليم ببحر أبو سكينة الاستاذ / مصهف بن علي عسيري كلمة بين فيها المراحل التي تم فيها تطوير المبنى من القديم الى الجديد موكداَ إن ما حظيت به المدارس يأتي في إطار الدعم اللا محدود والرعاية الكريمة التي يحظى بها قطاع التربية والتعليم من لدن ولاة الأمر- يحفظهم الله- والتي أثمرت عن مثل هذه المشاريع المدرسية الرائدة والصروح التعليمية الشامخة. منوهاً ان ما تم عرضه في فيلم حول مشروع تطوير المبنى ومراحل تطوره والانجازات التي حققتها المدرسة سيسهم في توفير المناخ التعليمي للطالبات فيها ...ومؤكدا ان المبنى يعد نقلة نوعية على مستوى المدرسة كما عبَّر عن شكره وتقديره لرعاية سعادة المحافظ لدعمه لمثل هذه المشاريع ببحر ابو سكينه و شاكرا ومقدرا لمدير التربية والتعليم دعمه ومتابعته الدائمة للميدان التربوي وجميع الاسرة التربوية التعليمية على تعاونهم المثمر ، كما شكر جهود منسوبات المدرسة وما يقدمونه من جهود وتميز دائم للرقي بمستوى الطالبات وكافة المنسوبات على اهتمامهم وحرصهم على هذا الصرح التربوي،
عقب ذلك تم عرض لبعض مناشط المدرسة وانجازاتها والبرامج المقدمة ثم شكرت مديرة المدرسة الأستاذة /سويدة ابراهيم عسيري عبر كلمتها حكومتنا الرشيدة متمثلة في وزارة التربية والتعليم لما تبذله من جهود غير متوانية لدعم المسيرة التربوية والتعليمية التي تحظى باهتمام وعناية فائقة ما يحفز القائمين عليها نحو مزيد من البذل والعطاء كما شكرت الجميع على حضورهم وتشريفهم ورعايتهم ..وكان لا خواتها منسوبات المدرسة جزيل الشكر على تعاونهم ..وفي الختام دون الجميع كلمة في سجل الزوار لقائدة المدرسة مشيدين بحسن التنظيم الذى يجعل من المدرسة بيئة تعليمية راقية وبيئة صفيه جاذبه مشيرين الى ان ما شاهده الجميع اليوم يعتبر لوحة راقية..
ويعد معلماً من معالم العطاء..و مسرحا من مسارح الابداع.


image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image

image


بواسطة : فيصل المشايخ
 0  0  2064
التعليقات ( 0 )

تغريداتنا بتويتر